كلية التربية

جامعــة فلسطيــن

مؤتمر كلية التربية الأول في جامعة فلسطين

مؤتمر كلية التربية الأول في جامعة فلسطين

  • 2017-10-04
  • + 52955

في حفل أكاديمي مميز افتتحت كلية التربية بجامعة فلسطين مؤتمرها الأكاديمي الأول، وذلك يوم السبت الموافق 30/09/2017م  والموسوم بـ(القيم في المجتمع الفلسطيني- واقع وتحديات)، بحضور كريم من هيئات الجامعة الممثلة برئيس وأعضاء مجلس الإدارة،  والأمناء، ورئيس الجامعة ونائبيه، و رؤساء وأعضاء اللجان،  والباحثين، ولفيف من الخبراء التربويين والأكاديميين والطلبة.

بدأ الأستاذ (معتز أبو شعبان) بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم الوقوف مع السلام الوطني، ثم ألقى الدكتور(رائد الداية) كلمة اللجنة التحضيرية، مرحبًا بحضور رئاسة الجامعة، والباحثين المشاركين، والمهتمين الكرام، مشيرًا إلى دور الجامعة في تعزيز البحث العلمي، مؤكدًا أهمية القيم لبناء المجتمع، وتضمنت كلمته ذكر عدد البحوث العلمية المقبولة و البالغة ثلاثون بحثاً، و ثلاثة ملصقات علمية منها محلي و دولي بمشاركة عبر الفيديو كونفرنس ، وختم كلمته بضرورة جمع الكلمة الفلسطينية، كقيمة من القيم الضرورة، ثم تقدمت رئيس المؤتمر، وعميد كلية التربية الدكتورة (صباح نصار) وألقت كلمتها، التي شملت ترحيبًا بالحاضرين مؤكدة على أهمية القيم للمجتمعات الإنسانية ، وأشارت إلى أن الهدف من المؤتمر هو تسليط الضوء على واقع القيم في المجتمع الفلسطيني، وتشخيص التحديات التي تحول دون تمثل القيم قولاً و فعلاً، و سبل النهوض بالمؤسسات التربوية و المناهج الدراسية، كما أشادت بالتعاون البنَّاء بين جامعة فلسطين والجامعات الفلسطينية الأخرى، ومنها الجامعة الإسلامية، وجامعة الأزهر، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة النجاح الوطنية، وجامعة الأقصى، وختمت كلمتها بشكر الباحثين، والمهتمين، والمشاركين، والحضور. وتقدم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور (سالم صبَّاح) بكلمته التي رحب في مقدمتها بالحاضرين كل باسمه ولقبه، وأشاد بالقائمين على المؤتمر، والباحثين المشاركين فيه، وأهمية بحوثهم، وتضمنت كلمته بيان تقديم القيم على العلم، وأنه ركيزة أساسية للبناء والتميز، وأكد حرص الجامعة على منظومة القيم الدينية والوطنية والاجتماعية، وختم كلمته بمطالبة الجميع ربط القيم بالحياة العملية والعمل على ذلك؛ ليصب في خدمة الوطن والمواطن، وانتهت الجلسة الافتتاحية باستراحة وضيافة، وتم الانتقال إلى الجلسات العلمية للمؤتمر والتي افتتحها رئيس اللجنة العلمية الأستاذ الدكتور(محمد شبات)، وقد استمرت يومين، شمل كل يوم ثلاث جلسات علمية شارك فيها نخبة من أساتذة الجامعات الفلسطينية المختلفة، والقامات التربوية والعلمية، وكوادر مديرية التربية والتعليم العالي، ونوقشت فيها بحوث علمية خاصة بموضوع القيم من زوايا عديدة، ووضع الباحثون في موضوعات بحثهم ملحوظاتٍ مهمة، ووقفوا عند ظواهر قيمية متعددة، ولفتوا الانتباه إلى واقع القيم وأبرز تحدياتها، وخاصة في المناهج التعليمية المقررة في المراحل التعليمية المختلفة. واختتمت وقائع اليوم الثاني للمؤتمر بتلاوة توصيات المؤتمر التي أعدها الأستاذ الدكتور (داود حلس)، بمشاركة زملائه رؤساء الجلسات العلمية، وهي:

1. دعوة الجامعات الفلسطينية بالتركيز للارتقاء بالخدمات الطلابية المقدمة لطلبة الجامعات والحياة الجامعية؛ لتحسين معايير الجودة الشاملة وبمزيد من الدعم للأنشطة الطلابية التي تحقق المضامين المرتبطة بالقيم لما لها من أثر في النمو التعليمي والاجتماعي والاقتصادي .

2- أن تراعي الخطط التدريسية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات الفلسطينية المنظومة القيمية وتوظيفها من خلال المساقات التدريسية .

3- تشجيع الجامعات لإجراء البحوث والدراسات حول المنظومة القيمية المجتمعية ورصد جوائز لأفضل البحوث في قضايا القيم في المجتمع .

4- إعادة صياغة محتوى الكتب المدرسية المقررة بما يعزز القيم سواء بالأنشطة أو من خلال سياق المحتوى .

5- إثراء الكتب المدرسية بمزيد من القيم المستوحاة من مصادر الإسلام في مثل : ( الأمانة – صلة الرحم – حفظ السر ...)

6-تعزيز مفهوم المواطنة لدى طلبة مدارس التعليم العام ؛ لإنشاء جيل يؤمن بالوحدة الوطنية والتوافق الوطني من أجل مصلحة الوطن ووحدته ...

7- العمل على نشر الوعي بأهمية القيم السياسية المستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية لدى طلبة المرحلة الثانوية .

8- تكثيف الحملات التوعوية لمواجهة خطر مواقع التواصل الاجتماعي , ومخاطبة الجيل باللغة الرقمية من خلال الفيديوهات والعبارات المركزة والمصورة لتعزيز القيم .

9- دعوة وسائل الإعلام نحو تعزيز منظومة القيم الوطنية والانتماء الوطني ... ضمن برامج توعوية خاصة

10- تصميم صفحات اجتماعية قيمية إلكترونية خاصة بطلبة الجامعات .

11- دعم الأسرة الفلسطينية في رسم التصورات المساعدة في الإبداع لدعم رعاية الموهبة لدى الأبناء ووصولاً بهم إلى زيادة الإنتاجية التي تدعم المنظومة القيمية.

12- تمثل الشاعرات الفلسطينيات دوراً فاعلاً في تعزيز منظومة القيم , وبيان دور المرأة الفلسطينية في بناء المنظومة القيمية في المجتمع الفلسطيني وحاجتهن لإبراز هذا العمل المجتمعي ودعمه دوماً معنوياً ومادياً .

 ومن ثمَّ بدأ تكريم القائمين على المؤتمر، والباحثين المشاركين، والكوادر العلمية والتربوية، بتسليم الشهادات والدروع، واستضافة الجميع لمأدبة طعام الغداء.

لتحميل أبحاث مؤتمر كلية التربية الأول - القيم في المجتمع الفلسطيني واقع وتحديات اضغط هنا