كلية التربية

جامعــة فلسطيــن

تنظم كلية التربية المهرجان الوطني ' في أرضنا متجذرون ' إحياءً لذكرى يوم الأرض

تنظم كلية التربية المهرجان الوطني ' في أرضنا متجذرون ' إحياءً لذكرى يوم الأرض

  • 2017-04-02
  • + 841027

في مهرجان مهيب أحيت كلية التربية في جامعة فلسطين ذكرى يوم الأرض الفلسطيني بحضور لفيف من عمداء الكليات، وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، ورئيس قسم الأنشطة في مديرية الوسطى التعليمية ، وعدد من أولياء الأمور، و بمشاركة من الدكتور عمر شلايل سفير فلسطين السابق في السودان، وعميد السلك الدبلوماسي، وبمشاركة دولية من جامعة فلنسية في اسبانيا من الدكتورة LOLA BUÑON "لولا بونيون" المحاضرة بقسم الصحافة و التي عملت على مدار25 عام في RADIOTELEVISION VALENCIANA حيث غطت كثير من البرامج عن الأحداث الفلسطينية، و هي داعمة للقضية الفلسطينية و مؤلفة كتاب " الفلسطينيون" نشر عام 2002.

 أفتتحت د.صباح نصار عميد كلية التربية المهرجان مرحبةً بالحضور،  و شاكرةً رئيس مجلس إدارة جامعة فلسطين م. عماد الأغا، و رئيس جامعة فلسطين د. سالم صبَاح و نوابه د. محمود العجرمي و د. علي شاهين  على دعمهم الدائم لكلية التربية.  و أكدت د. نصار بأن هذا المهرجان يأتي ضمن حرص جامعة فلسطين وكلية التربية  على المحافظة على الثوابت الفلسطينية. كما هنأت أوائل الطلبة والمجتهدين من كلية التربية، وكذلك الطلبة الناجحين في امتحان مزاولة مهنة المعلم الذي عقدته وزارة التربية والتعليم في شهر فبراير الماضي.

كما أشادت بفريق كلية التربية الذي فاز بالمرتبة الأولى على مستوى كليات الجامعة في المسابقة الثقافية التي نظمتها عمادة شؤون الطلبة ، حيث أكدت بأن كلية التربية تشهد تطوراً سريعاً وملموساً في الكم والكيف.

وفي كلمة شؤون الطلبة التي ألقاها أ.يوسف الداعور مدير شؤون الطلبة حيث رحب بالحضور  و شكر إدارة جامعة فلسطين و رئاستها و عميد كلية التربية على دعمهم المتواصل  للطلبة ، كما هنأ الطلبة الأوائل، و عبر عن امتزاج الشعور بالحزن والفرح في هذا المهرجان، الحزن على آلام الشعب الفلسطيني و الفرح و الأمل بنجاح الإنسان الفلسطيني ممثلاً بالمتفوقين.  

وتحدث الدكتور عمر شلايل في الندوة التي ألقاها عن محطات أساسية في تاريخ القضية الفلسطينية ، وأشار إلى أحداث يوم الأرض التي بدأت باستشهاد الشهداء الستة احتجاجاً على مصادرة 21 دونم من الأراضي الفلسطينية في سخنين وعرابة وكفر كنا وكفر قاسم.

كما عبرعن سعادته بحضور عدد كبير من الشباب، و أكد على أهمية وعي الشباب الفلسطيني بقضيته لأنهم هم مستقبل هذه القضية.

وفي المشاركة الدولية من جامعة فالنسية عبرت الدكتورة لولا بنيون علن إيمانها بعدالة القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في أرضه ، وأشادت بصمود الشعب الفلسطيني، وعن اعتزازها بأهل فلسطين وخاصة أهل غزة المحاصرين ، كما أشارت بأنهم أيضاً بصدد إحياء ذكرى يوم الأرض الفلسطيني في مدينة فالنسية الداعمة دائماً للقضية الفلسطينية .

كما شكرت د. لولا بنيون  جامعة فلسطين التي أتاحت لها الفرصة بالمشاركة في مهرجان يوم الأرض وخاصة رئيس جامعة فلسطين الدكتور سالم صبًاح وعميد كلية التربية الدكتورة صباح نصار.

كما تخلل الحفل العديد من الفقرات الثقافية المميزة، حيث شاركت فرقة الدبكة للأطفال من مديرية الوسطى التعليمية، وشاركت الطالبة أسماء شاهين في وصلة شعرية وطنية، كما شاركت الطالبة آية فودة بموضوع مميز عن يوم الأرض. كما أبدع فريق كلية التربية في مسرحية "أحبك يا وطن" والتي كانت من تأليف طالبة الكلية المتميزة آمنة أبو شرار.

واختتم المهرجان بتكريم أوائل الطلبة والطلبة المجتهدين من كلية التربية، ثم بزراعة شتل الزيتون من قبل الطلاب والطاقم الأكاديمي في الكلية في أرض جامعة فلسطين تأكيداً على ارتباط الطالب بأرضه ووطنه.

La Facultad de educación de la Universidad de Palestina  orginazó un acto por el dÍa de la tierra palestino con la presencia de algunos decanos y profesores de la universidad,  y con la  participación como ponentes, el doctor Omar Shalael ex empajador palestino, y la doctora Lola Bañón  profesora de la universidad de ValencÍa  periodista y la autora del libro  Palestinos publicada en  2002.

 Abrío el acto la decana de educación Dra Sabah Nassar quíen aseguró que este acto implica el empeño de la universidad de Palestina al mantenimiento de los principios y los valores palestinos.

El doctor omar ablo´de los puntos claves de la causa palestina y cito las causas que llevaron a conmemorar el día de la tierra palestino .

La doctora Lola mostro su convicción de que la causa palestina es una causa justa y que la mejor forma de luchar por ella es la educación y la creacion de futuras generaciones de jovenes capaces de desarrollar una sociedad intelectual, culta y concienciada  con su causa. Así como reflejó que desde España la causa palestina es apoyada y que ellos también conmemoran el día de la tierra palestino.

Durante el acto se presentó,  el dabca, poesías y teatro¨Te amo me nación¨ y el acto fue clausurado con la plantación de varios  olivos.