كلية التربية

جامعــة فلسطيــن

رسالة البرنامج

إعداد معلمي المرحلة الأساسية الدنيا بكفاءة عالية متخصصة مزودين بالثقافة والعلوم والمهارات العملية ليكونوا قادرين على بناء جيل الغد في إطار رسالة الكلية.

أهـداف البرنامج

الأهداف العامة:

يهدف  برنامج  درجة البكالوريوس  في  التربية ( تخصص  معلم  المرحلة  الأساسية  الدنيا) إلى تحقيق الأهداف العامة التالية:

  • إعداد معلم يمتلك ثقافة عامة ،ومهارات تربوية تعليمية ‘ بالإضافة إلى تمكنه من المعرفة في مجال تخصصه (التعليم الأساسي)، وقادر على الربط بين النظرية والتطبيق.
  • إعداد معلم يمتلك قيماً واتجاهات ايجابية ويلتزم بتعلم وتعليم جميع الطلبة، والقدرة على التعامل معهم باختلاف سماتهم الذهنية وخلفياتهم الاقتصادية والاجتماعية.
  • إعداد معلمين قادرين على خدمة المجتمع المحلي (إجتماعياً ً وتربوياً) والتعاون معه، وتلبية احتياجاته.
  • إعداد معلمين يلتزمون نحو طلبتهم كواجب وطني، وقادرين على تطوير فلسفة تربوية تهيء الطلبة للمشاركة في بناء مجتمع فلسطيني مستقل، وديمقراطي وعادل ومتعدد، ومنسجم مع الثقافة العربية والإسلامية والإنسانية.
  • المشاركة في زيادة فاعلية حركة الوعي الحضاري والفكري للمجتمع من خلال الأنشطة العلمية المتنوعة، مثل الندوات والمحاضرات والمؤتمرات.
  • إعداد كفاءات متخصصة في المجالات التربوية التي تخدم المؤسسات التعليمية وجميع قطاعات المجتمع ومختلف مؤسساته وبأساليب متطورة.
  • المساهمة في الإسراع في عملية التطوير التربوي عن طريق البحث العلمي الذي سيساهم في التطوير وإفساح المجال أمام الطالب ليطور قدراته الذاتية، واستكمال دراسته العليا في المجالات ذات العلاقة.
     

الأهداف الخاصة:

  • إعداد معلمين قادرين على تنفيذ ما يتطلبه المنهاج الفلسطيني، خاصة أن المعلم هو الذي يحدد طريقة إيصال محتوى هذا المنهاج إلى الطلبة وعلى عاتقه تقع عمليات غرس المفاهيم وتكوين الاتجاهات الإيجابية نحو مهنة التعليم وبناء الذات وتنمية المهارات وإنتاج السلوك.
  • إعداد معلم يمتلك القدرة على التعامل مع طلبته نفسياً واجتماعياً وتربوياً، كما يمتلك المهارات اللازمة لإدارة وتنظيم الصفوف وحل المشكلات.
  • إعداد معلمين قادرين على الربط بين النظرية والتطبيق في الممارسة الصفية.
  • إعداد معلم قادر على توظيف طرق التعليم التي تتناسب والموقف التعليمي.
  • إعداد معلم قادر على التطور مهنياً وباستمرار ويتعلم من خبرته من خلال التقييم الذاتي ومن خلال العمل مع معلمين آخرين لتكوين مجتمع من المتعلمين.
  • لديه معرفة كافية بالمتعلمين وكيفية تعلمهم ونموهم من جوانب مختلفة.
  • يطور ويستخدم رؤية نقدية للمنهاج والمعرفة والسياسات التربوية.
  • يطور معارف ومهارات لتطوير أدوات ووسائل متنوعة لتقييم تعلم طلبته في مراحل مختلفة.
  • قادر على تطوير مهارات التفكير الناقد الإبداعي وحل المشكلات لدى الطلبة.


إعداد معلمين مزودين بمفاهيم وطرق التعليم والتعلم التي تعمل على:

  • المساعدة في الدراسة والتأمل والتفكير والابداع والتطبيق، واستغلال الأحداث والظروف والبيئة المحلية والقراءات الخارجية في التعليم الأساسي للمرحلة الدنيا.
  • إستخدام طرق واعدة حديثة كدراسة الحالة والأبحاث الإجرائية ومعرفة كتابة التقارير، والتعلم من خلال التكنولوجيا.
  • إعداد المعلمين للتعامل مع الطبيعة المعقدة لعملية التعليم عبر المساعدة في تحليل عمليات أو مواقف التعليم والتعلم الصفية.
  • تطوير قدرة الطلبة على البحث العلمي وتنمية العقلية التحليلية والنقدية مما يسهم في الإسراع في عملية التطوير التربوي ويصبح لدى المعلم القدرة على إستكمال دراسته العليا.
  • إعداد معلمين يمتلكون مهارات خاصة لانجاز البحوث التربوية.
  • تنمية مهارات الدارسين وتزويدهم بالمعرفة العلمية النظرية والتطبيقية في المجالات التربوية والدراسات الاجتماعية وتدريبهم على استخدام التقنيات الالكترونية وأساليب التعليم والتعلم الحديثة.


ويتم ذلك من خلال ما يقوم به البرنامج على النحو التالي:

  • تحديث أساليب التعليم والتعلم بما يتمشى مع متطلبات الثورة العلمية.
  • تحديث المقررات الدراسية والتأكيد على الترابط والتكامل فيما بينها.
  • توفير المحتوى العلمي المتوافق مع متطلبات الجودة والنوعية.
  • توفير البيئة التحتية اللازمة لذلك من (المختبرات، الاتصالات، الحاسبات، نظم المعلومات،... الخ
  • تنمية وتدعيم مواهب وقدرات الطالب بالصورة التي تجعله الباحث عن المعلومة.
  • اعتبار الطالب محور العملية التربوية.
  • اعتبار أساليب التدريس ( التعليم والتعلم ) في حالة مستمرة من التطور من خلال عضو هيئة التدريس من ناحية والتعلم الذاتي المستمر من قبل الطالب من ناحية أخرى.
  • جعل محاضرة عضو هيئة التدريس لا تقتصر على الكتاب الجامعي الرئيسي فقط وانما تتوسع وتتضمن مراجع أخرى وإن كان الكتاب الرئيسي هو المصدر الأساسي.
  • متابعة تقييم أداء الطالب وتطوره وتقدمه الأكاديمي وذلك من خلال كادر أكاديمي متميز قادر على العطاء والتجديد والتواصل.
  • الاهتمام بالتدريب العملي وزيادة وزنه في الخطة الدراسية ليغطي 360 ساعة تدريبية.
  • الاهتمام بالبحث العلمي وتضمين  ذلك في الخطة الدراسية حتى يتمكن الطالب من مواصلة البحث العلمي ومتابعة الاطلاع على المصادر العلمية الحديثة.